حفل فني ديني بالمعهد الجهوي للموسيقى والفن الكوريغرافي بوجدة

احتفاء بالذكرى السادسة عشر لميلاد صاحب السمو الملكي ولي العهد الأمير مولاي الحسن، التي تصادف الثامن مايو من كل سنة، والتي تصادف الأجواء الربانية لشهر رمضان المعظم في هذا العام، تحيي “الجمعية الموصلية للطرب الغرناطي بوجدة” بتنسيق مع المعهد الجهوي للموسيقى والفن الكوريغرافي بوجدة، وبدعم من المديرية الجهوية للثقافة بجهة الشرق، حفلا فنيا دينيا يوم الاربعاء 29 ماي 2019 بقاعة المعهد الجهوي للموسيقى والفن الكوريغرافي بوجدة على الساعة العاشرة والربع مساء.
ويأتي هذا النشاط في إطار سياسة وزارة الثقافة والاتصال بحيث عهدت للمعاهد الموسيقية التابعة لها الحفاظ على الموروث الفني والموسيقي الجهوي، ويتعلق الامر هنا بالطرب الغرناطي الذي تزخر به مدينة وجدة ، وتسعى الوزارة لاحتضان الفرق المهتمة به وضمان استمراريته الى الأجيال القادمة ، من خلال تشجيع بعض المواهب الشابة وخلق جسر تواصل بينها وبين الأساتذة والفنانين المنتسبين لهذا المضمار الفني، إذ أن الموسيقى الغرناطية رصيد أدبي وفني بديع المحتوى رفيع المستوى يربط مدينة وجدة بمحيطها الممتد إلى باقي البلدان المغاربية.
وتعتبر الجمعية الموصلية للطرب الغرناطي بوجدة احدى الجمعيات الرائدة بوجدة والتي تحرص على الحفاظ على هذا الموروث بحيث تعمل بجد على تربية وتعليم الناشئة مكنونات وطبوع هذا الفن الأصيل.