دار الشعر بتطوان ومراكش تسجل حصيلة أنشطتها خلال الربع الأول من سنة 2019

بعد الجهود المشتركة بين الوزارة ودائرة الثقافة والإعلام بحكومة الشارقة التي أسفرت عن إحداث دارين للشعر بكل من تطوان ومراكش، تواصل هاتين المؤسستين إغناء خريطة المؤسسات الثقافية المهتمة بقضايا الإبداع والشعر، من خلال تشكيل فضاء يلتقي فيه الشعراء من داخل الوطن وخارجه، للإسهام في تطوير الحركية الشعرية بالمغرب، وكذا توثيق الشعر المغربي وترجمته وتوسيع تداوله.

ووفي هذا الصدد، سجلت كل من دار الشعر بتطوان ومراكش  ما يزيد عن 25 لقاءا خلال الربع الأول من سنة 2019. حيث أقامت دار الشعر بتطوان 15 لقاء خلال هذا الفصل الشعري (من يناير إلى أبريل 2019) بمشاركة 6 نقاد و27 شاعرا وخمس فرق موسيقية، و66 مستفيدا من ورشات الشعر الخاصة بالشباب والأطفال، وما يفوق ألفا من المتتبعين لفعاليات واحتفاليات دار الشعر بتطوان خلال هذه الفترة.

كما استأنفت دار الشعر بتطوان ورشات الشعر لفائدة الباحثين الشباب، في مقر دار الشعر، وورشة شعرية خاصة بالأطفال في مدرسة سيدي ادريس بتطوان، استعدادا للدورة المقبلة من مهرجان الشعراء المغاربة، الذي يقام أيام 21 و22 و23 يونيو المقبل، ليتوج موسما شعريا زاخرا لدار الشعر بتطوان، شهد إقامة مجموعة من التظاهرات الكبرى، من مهرجان الشعراء المغاربة إلى ليالي الشعر العربي في وجدة، بمناسبة وجدة عاصمة للثقافة العربية، وصولا إلى ليالي الشعر العالمية في المعرض الدولي للنشر والكتاب بمدينة الدار البيضاء.

في حين أقامت دار الشعر بمراكش 10 لقاءات، خلال هذه الفترة، بتنظيم 6 أمسيات شعرية: إلى جانب فقرة “تجارب”، التي تحتفي برواد القصيدة المغربية، وندوة “الشعر المغربي : رهانات التوثيق والرقمنة”، وملتقى “سحر القوافي” و”ملتقى حروف”. وشارك في هذه اللقاءات 23 شاعرا و7 نقاد وفنان تشكيلي و6 فرق موسيقية و5 فنانين وفنانات في مجال العزف والغناء، إلى جانب كورال الأطفال المتكون من 12 طفل وطفلة، و44 طفلا وطفلة مثلوا المؤسسات التعليمية والمستفيدين من ورشات الشعر للأطفال في “ملتقى حروف”. بينما بلغ عدد الورشات 15 ورشة 7 لفائدة الشباب والطلبة والشعراء والمهتمين، و8 ورشات للأطفال. وبلغ عدد المستفيدين من الورشات، حسب كل فئة: 4 مجموعات للأطفال: كل مجموعة تتكون من 12 الى 15 طفل، مجموعة المستفيدين: 57. فيما بلغ عدد المستفيدين القارين لورشة الكتابة الشعرية للشباب: 12 مستفيد، الى جانب 7 استفادوا من المرحلة الاولى، للطور الثاني.

وخلقت دار الشعر بمراكش جمهورا خاصا يتابع أنشطتها، يتكون من فئات الشعراء والكتاب والفنانين والفاعلين الجمعويين ومحبي الشعر والفعل الثقافي والطلبة والباحثين والإعلاميين. وتتراوح نسبة الحضور ما بين 60 الى 150 في كل لقاء.