السيد وزير الثقافة والاتصال: تقدم أشغال إنجاز مشاريع النموذج التنموي الجديد الثقافية يسير بوتيرة جيد

عقد وزير الثقافة والاتصال، السيد محمد الأعرج، يوم الأربعاء 24 أبريل 2019 بأكادير، لقاء حضره السادة المدراء الجهويين لقطاع الثقافة عن الجهات الجنوبية الثلاث وجهة سوس ماسة، وكذا المديرة الجهوية للاتصال عن نفس الجهة، يروم تتبع تقدم أشغال إنجاز المشاريع الإستراتيجية الخاصة بالمكون الثقافي، والمبرمجة في إطار تفعيل مشروع “النموذج التنموي الجديد الخاص بالأقاليم الجنوبية”.

وشكل هذا الاجتماع، مناسبة أكد من خلالها السيد الوزير على أهمية توحيد إستراتيجية العمل المتعلقة بتنزيل هذا الورش الوطني الهام، تماشيا مع الإرادة السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، نصره الله، التي تتوخى خلق دينامية تنموية مستدامة بالأقاليم الجنوبية.

وأضاف السيد الوزير، أن الوزارة، وفي إطار سعيها الحثيث لتنزيل مضامين هذا المشروع الإنمائي، تعمل على حماية وصيانة ورد الاعتبار لجميع مكونات الثقافة والتراث الحساني، عبر تنظيم مجموعة من المهرجانات والمعارض والبرامج التنشيطية والورشات الثقافية والفنية، وكذا إحداث مرافق ثقافية ونقط القراءة العمومية بالأقاليم الجنوبية، إضافة إلى تسجيل عدد من مواقع النقوش الصخرية في لائحة التراث الوطني، فضلا عن إرساء برامج تأهيل وتثمين الموسيقى الحسانية، وجرد التراث الحساني غير المادي بالمنطقة.

كما أعلن السيد الوزير عن عزم الوزارة خلق لجنة علمية تضم مفكرين ومهتمين بالتراث الحساني، قصد تتبع عملية التوثيق والسهر على عمليات الجمع والتصنيف والطبع ذات الصلة.

يذكر أن الوزارة شرعت منذ أزيد من سنة في تنزيل مختلف مشاريع المكون الثقافي المبرمجة ضمن إستراتيجية النموذج التنموي الخاصة بالفترة الممتدة ما بين 2016 و2021.