تعزية

بحزن كبير وحسرة بالغة تنعي وزارة الثقافة والاتصال الشاعر والروائي محسن أخريف الذي وافته المنية يوم الأحد 21 أبريل خلال مشاركته في فعاليات عيد الكتاب بتطوان.

والراحل كما يعرفه المثقفون والقراء المغاربة كان باحثا رصينا وكاتبا متميزا أغنى وهو في عز شبابه المكتبة المغربية برصيد إبداعي تضمّن أعمالا بحثية ونصوصا قصصية ومجموعات شعرية نال عنها جوائز وطنية ودولية.

بهذه المناسبة الصادمة الأليمة تتقدم وزارة الثقافة والاتصال إلى أسرة الفقيد وكافة المثقفين المغاربة بالتعبير عن صادق تعازيها ومواساتها، سائلة العلي القدير أن يتغمد الفقيد بواسع رحمته، ويلهم ذويه جميل الصبر والسلوان، وإنا لله وإنا إليه راجعون.