تعزية

تلقت وزارة الثقافة والاتصال، ببالغ الأسى وعميق الحسرة، نبأ انتقال الفنان التشكيلي مصطفى السنوسي، مساء يوم الأربعاء 17 أبريل 2019 إلى مثواه الأخير.
الفنان مصطفى السنوسي من مواليد مدينة الجديدة سنة 1952، يعتبر أحد الوجوه الفنية البارزة التي طبعت مسيرة الفن التشكيلي المغربي، حيث تميزت أعماله التشكيلية بالبحث الشامل والعمل الشاق للتعبير عن نفسه ومن أجل أن يظل مخلصًا لعمله وجمهوره كفنان موهوب من بين الفنانين التشكيليين المغاربة الذين يستفيدون من دروس وتجارب التشكيل العالمي.
نظم الراحل العديد من المعارض بالمغرب والخارج، ونالت لوحاته وأعماله، إعجابا مشهودا لدى المختصين وعموم المهتمين.
ولا يسعنا إلا أن نرفع أكف الضراعة سائلين العلي القدير أن يجعل فقيدنا من أهل الروح والريحان و أن ينعم عليه بسابغ الرحمة و الغفران و أن يسكنه فسيح الجنان.
كما نبتهل إليه سبحانه أن يلهمنا و يلهم أسرته و ذويه و سائر محبيه بجميل الصبر والسلوان.
و إنا لله و إنا إليه راجعون.