دعم الصناعات الثقافية من أولويات وزارة الثقافة والاتصال

استقبل وزير الثقافة والاتصال السيد محمد الأعرج ، يومه الثلاثاء 12 مارس 2019، بمقر قطاع الثقافة، رئيسة فدرالية الصناعات الثقافية والإبداعية السيدة نايلة التازي ونائب رئيس عام الفدرالية السيد عبد القادر الرتناني، للتباحث حول سبل تطوير الصناعات الإبداعية والثقافية، وإرساء دعائم شراكة متينة بين القطاعين العام والخاص.
وشكل هذا اللقاء، مناسبة استعرض خلالها السيد الوزير جهود الوزارة بخصوص دعم وتطوير الصناعات الثقافية والإبداعية، حيث ذكر بهذا الخصوص أن الوزارة وضعت ضمن مخططها التنفيذي والعملي محورا خاصا يستهدف التدخل في جميع حلقات سلسلة القيمة المرتبطة بهذه الصناعات، خصوصا ما يتعلق بالإبداع والإنتاج والترويج والتوزيع.
وفي هذا السياق، أبرز السيد الوزير أن الوزارة تعمل، في إطار شراكات التعاون التي تجمعها مع مختلف الفاعلين في المجال وضمنهم القطاع الخاص، على تمكين الفنانين والمبدعين من الاستفادة من التحفيزات المخولة للمقاولات الصغيرة جدا، عبر تأهيل هياكل الإنتاج الثقافي والفني لتنخرط هذه الفئة في آليات تدبير الإنتاج الثقافي بمنطق المقاولة، وكذا عبر تقوية صندوق ضمان الصناعات الثقافية قصد تعزيز تنمية الإنتاج غير المادي.
وموازاة مع هذه التدابير، ذكر السيد الوزير أن الوزارة قد وضعت نظاما وطنيا للإحصائيات الثقافية يروم تجميع المعطيات ووضع المؤشرات وتتبع السياسة العمومية في المجال الثقافي، إذ سيمكن من توفير معطيات دقيقة ومحينة لحاملي المشاريع والمستثمرين .
وذكر السيد الوزير بأهمية المقاربـــة التشاركيــــة والانفتاح على مختلف الشركاء، بهدف تجميع التصورات وتوحيد الرؤى، في أفق صياغة إستراتيجية تنموية ثقافية شاملة، تروم تطوير وهيكلة دعم الإبداع والإنتاج الثقافي.