تدابير حمائية لصيانة موقع فازاز الأثري بإقليم خنيفرة

بالنظر للأهمية الأركيولوجية والتاريخية التي يكتسيها موقع فازاز الأثري باعتباره معلمة تؤرخ لحقبة تاريخية مهمة من تاريخ المغرب، وبالنظر إلى ما يتعرض له من انتهاكات وخروقات وتجاوزات، باشرت وزارة الثقافة والاتصال- قطاع الثقافة، من خلال مديرية التراث الثقافي، مسطرة تسجيل الموقع ضمن لائحة التراث الوطني كإجراء استعجالي ضمانا لحمايته قانونيا.

ولهذا الغرض، سطرت مفتشية المباني التاريخية والمواقع، بتعاون مع السلطة المحلية، عدة زيارات لتسلم القطع الأركيولوجية، كما اتخذت مديرية التراث الثقافي بوزارة الثقافة مجموعة من التدابير التي تصب في الاتجاه نفسه، إذ تم الشروع في تطبيق مسطرة اقتناء موقع فازاز الأثري، الممتد على ما يناهز 50 هكتار، سواء بالتراضي أو عن نزع الملكية للمنفعة العامة، وكذا القيام بمسح أثري عاجل لتحديد الامتداد العمراني لمدينة فازاز.

هذا، وعملت الوزارة على إدراج الموقع ضمن برامج البحث الأثري الخاصة بالمعهد الوطني لعلوم الآثار والتراث.