بـــلاغ صحفــــي

بـقرار مـن وزيـر الـثقافـة والاتـصال سـتعود مجـلة « الـمناهـل » لـلصدور فـي سـلسلة جـديـدة، والـحال أن الـساحـة الأكـاديـمية والـفكريـة تـعرف إشـكالـيات وقـضايـا مسـتجدة، كـما يـعرف الـمغرب تـطورات اجـتماعـية واقـتصاديـة وثـقافـية وسـياسـية تستوجب مقاربات لم تكن معهودة لدى الباحثين في العقود السابقة.
وبـتوافـق بـين أعـضاء هـيئة تحـريـر المجـلة وهـيئتها الاسـتشاريـة سـتحتفظ الـدوريـة بخـطها التحـريـري الـذي الـتزمـت بـه مـنذ تـاسـيسها سـنة 1974 بـبادرة مـن وزيـر الـثقافـة آنـئذ الـحاج امحـمد بـاحـنيني، ومـؤداه الـعنايـة بـالـتراث الـحضاري الـمغربـي فـي مـختلف واجـهاتـه، ولـكن فـي السـلسله الجـديـدة سـيعالـج هـذا الـتوجـه مـن حـيث دور ذلـكم الـتراث فـي تـأصـيل تـيار الـتنويـر الـذي تـتأسـس عـليه دولـة الـحق والـقانـون. وهـذه الـرؤي الجـديـدة تـقتضي، مـن جـملة مـا تـقتضيه، الـتفتح عـلى مـختلف الأصـناف الـمعرفـية واضـحة عـلى رأس مـعايـير النشـر فـيها الـمضامـين المسـتجدة، والـمنهجية الـعلمية الـدقـيقة، والـطرح مـتعدد الاخـتصاصـات بـما يـوسـع قاعدة الباحثين والقراء.
وتهـيب المجـلة بـالـمفكريـن والـباحـثين الاسـهام فـيها بـأعـمالـهم الـعلمية وفـق
شروط النشر التالية :
1 ـ أن يـكون الـنص الـمقترح للنشـر أصـيل ومـعد للمجـلة حـصرا، لـحيث لا يـكون
قد نشر كليا أو جزئيا، ورقيا أو إلكترونيا.
2 ـ أن يـكون عـدد كـلمات الـنص، بـما فـي ذلـك الـهوامـش الايـضاحـية
والـمراجـع والـمصادر والـقائـمة الـبيبلوغـرافـية وكـلمات الجـداول، مـابـين 6000 و 8000 كلمة.
3 ـ أن يكون النص مرفقا بملخص له في حدود 150 كلمة.
4 ـ يـوجـه الـنص الـمقترح للنشـر إلـكترونـيا ب WORD 14 عـلى الـعنوان
. r.manahil2019@gmail.com : للمجلة الالكتروني

5 ـ تهـتم المجـلة بنشـر مـراجـعات نـقديـة لـلكتب الـصادرة فـي الـسنتين الاخيرتين في حدود 3000.
6 ـ تهـتم المجـلة بنشـر وثـائـق أصـلية أو نـصوص مخـطوطـات بـالـتزام الـمعايـير المعمول بها في تحقيق النصوص.
7 ـ تـلتزم الـنصوص الـمقترحـة للنشـر أسـلوب كـتابـة الـمراجـع والـمصادر عـلى النحو التالي :
بـالنسـبة لـلمراجـع والـمصادر الـمشار إلـيها فـي هـوامـش الـنص يـنبغي أن تـكون
*
كـالـتالـي : الاسـم الـشخصي ثـم الاسـم الـعائـلي ـ عـنوان الـكتاب ـ اسـم الـمترجـم
إذا كان الكتاب مترجما ـ دار النشر ـ مكان النشر وتارخيه، رقم الصفحة.
بـالنسـبة لـلمراجـع والـمصادر الـمثبتة فـي آخـر الـنص يـنبعي أن تـكون كـالـتالـي:
*
الاسـم الـعائـلي ثـم الاسـم الـشخصي، عـنوان الـبحث،اسـم الـمترجـم إذا كـان الكتاب مترجما، دار النشرـ مكان النشر وتارخيه، عدد صفحاته.
* بـالنسـبة لـلدوريـات الـمعتمدة يـشار إلـيها عـلى الـنحو الـتالـي : اسـم الـباحـث، عـنوان الـباحـث، عـنوان الـبحث أو الـتقريـر، اسـم الـموقـع، تـاريـخ الـبث (إن وجـد)، اسـم الرابط بالكامل.
8 ـ البحوث التي تتلقاها المجلة لا ترد لأصحابها نشرت أم لم تنشر.
9 ـ البحوث التي تتلقاها المجلة لا تعبر إلا عن آراء أصحابها.
10 ـ تـدفـع المجـلة مـكافـأة مـالـية عـن الـبحث الـذي يـتم نشـره وفـق مـقتضيات القوانين المعمول بها في مجال حقوق المؤلفين.
هـذا وتـعلن المجـلة أن مـلفات الأعـداد الأربـعة الأولـى مـن السـلسلة الجـديـدة هي :
ـ القيم بين التراث الاخلاقي وتحديات الحداثة
ـ الثقافة المغربية في ضوء التصور الجديد للهوية.
ـ المنجز المغربي في مجال الدراسات التاريخية
ـ التراث الأمازيغي المكتوب.

عـلما بـأن الـعدد الأول مـن السـلسـلة الجـديـدة سـيصدر فـي الـفاتح مـن شهـر أكتوبـر 2019.