الأعرج: الوزارة حريصة على تعميم ولوج الأشخاص في وضعية إعاقة إلى الخدمات الثقافية

صرح السيد محمد الأعرج، وزير الثقافة والاتصال أن وزارته تحرص على تعميم ولوج الأشخاص في وضعية إعاقة إلى الخدمات الثقافية من خلال اعتماد الوسائل التقنية الحديثة في المكتبات والمركبات الثقافية.

وجاء ذلك، في كلمة له بمناسبة الندوة الصحفية المخصصة  لموضوع الأشخاص في وضعية إعاقة وحق الولوج إلى المعرفة، والتي نظمتها وزارة التضامن والمرأة والأسرة والطفولة، يوم الأحد 17 فبراير 2019 بالمعرض الدولي للنشر والكتاب بالدار البيضاء في نسخته الـ 25.

وأضاف الأعرج، أنه إلى جانب ذلك اتخذت الوزارة مجموعة من التدابير المراعية للأوضاع الصحية والاجتماعية لذوي الإعاقة وذلك بإعفائهم من واجبات كراء القاعات وأروقة المعارض والأماكن التابعة للوزارة قصد إقامة التظاهرات الثقافية (قرار وزاري رقم 18.769- 2018 ).

كما تم إعفاء الأشخاص في وضعية إعاقة من أداء رسوم زيارة المعالم والمواقع التاريخية والمتاحف التابعة للوزارة (قرار رقم 18. 834 – 2018 ). تم أيضا بمقتضى قرار رقم 18. 526 بتاريخ 16 فبراير 2018، إعفاء الأشخاص في وضعية إعاقة من فاقدي البصر من أداء واجبات التسجيل والدراسة بمعاهد الموسيقى والفن الكوريغرافي التابعة للوزارة، وتم تنفيذ هذا القرار الجديد ابتداء من الموسم الدراسي 2018/2019.

وأشار السيد الوزير إلى أن الوزارة تقوم أيضا بتجهيز فضاءات لضعاف البصر بالمكتبات الوسائطية، مع تنظيم زيارات خاصة للمعارض التشكيلية من طرف مؤطرين متخصصين في لغة الإشارة وتنظيم ورشات لفائدة الأشخاص ذوي إعاقة في فن الخط والرسم والصباغة والمسرح.

ومن أجل توفير الخبرات المتعلقة بالتعامل مع الأشخاص في وضعية إعاقة، كشف السيد الوزير أن وزارته تواصل برنامج التكوين المستمر لفائدة مسيري المراكز الثقافية والمكتبات حول برمجة الأنشطة الثقافية لفائدة هذه الفئة.