مباحثات حول تعزيز التعاون في مجال الأبحاث الاثرية بين وزير الثقافة والإتصال والبروفسور جون جاك هوبلين

استقبل وزير الثقافة والاتصال،  السيد محمد الأعرج،  يوم السبت 16 فبراير 2019، بالمعرض الدولي للنشر والكتاب بالدار البيضاء، البروفسور جون جاك هوبلين مدير شعبة التطور البشري بمعهد ماكس بلانك للأنثروبولوجيا التطورية في ليبزيغ بألمانيا، وذلك على هامش تقديم كتاب “السكان الأوائل للرباط ونواحيها” للباحث الأثري محمد عبد الجليل الهجراوي، أستاذ أركيولوجيا ما قبل التاريخ بالمعهد الوطني لعلوم الآثار والتراث.

 

وفي هذا الصدد، أكد السيد الوزير عزم الوزارة إرساء وتسطير مزيد من برامج البحث الأثري التي من شأنها أن تميط اللثام عن صفحات أخرى من صفحات تاريخ المغرب القديم وتراثه الحضاري المتنوع، بهدف بلورة رؤية جديدة عن هذه الحقبة من التاريخ، كما أثنى على حرص السيد هوبلين الدائم، عبر معهد ماكس بلانك، على دعم هذه الجهود والإسهام في تقدم البحث التاريخي والاركيولوجي ببلادنا.

 

ومن جهته، أشاد السيد جون جاك هوبلين، الذي اقترن إسمه بالأركيولوجيا المغربية منذ الثمانينات وبالخصوص منذ اكتشاف أقدم بقايا الإنسان العاقل بمنطقة جبل إيغود بالمغرب سنة 2017، بأهمية هذا الكتاب الذي يرصد فيه الأستاذ محمد عبد الجليل الهجراوي تاريخ إنسان ما قبل التاريخ المغربي، وفق ما قدمته الأبحاث الأركيولوجية بمنطقة الرباط والمناطق المجاورة لها طيلة العقود السابقة.

 

كما  ثمن المجهودات التي تقوم بها وزارة الثقافة والاتصال – قطاع الثقافة –  في مجال البحث الأركيولوجي وحماية التراث الوطني، والتي ساهمت في تبويء المغرب المكانة المهمة التي يحظى بها في مجال الاكتشافات الأثرية إن على المستوى القاري أو العالمي.