افتتاح ثاني مركز ثقافي صيني بالعالم العربي بالرباط

افتتح السيد محمد الأعرج، وزير الثقافة والاتصال، اليوم الثلاثاء 18 دجنبر الجاري، المركز الثقافي الصيني بالرباط، الذي سيشكل جسرا لتعزيز العلاقات بين البلدين في مجال التراث الثقافي.

وأكد السيد الوزير في كلمة له بهذه المناسبة، أن افتتاح المركز الثقافي الصيني بالرباط، الذي يعد الثاني من نوعه بالعالم العربي، إنما يعتبر مظهرا من مظاهر تَجَذُّر العلاقات الثقافية المغربية الصينية وانفتاحها على مُختلف المجالات والأصعدة.
وفي السياق ذاته، أبرز السيد الوزير أن التبادل الثقافي بين البلدين، عرف مسارا طويلا وعريقا من المبادلات، هَمَّت بالأساس مجالات الكتاب والفنون، عبر الأسابيع الثقافية والمشاركات المتبادلة في مختلف الأنشطة المنظمة بمختلف المدن المغربية والصينية، إلى جانب تبادل الحضور والمساهمة في المؤتمرات والمنتديات الحكومية، الثنائية أو المتعددة الأطراف.
وأضاف السيد الوزير أن ميلاد هذه المؤسسة الثقافية المتخصصة من شأنه إضفاء قيمة كبرى على التعاون الثقافي المشترك بين جمهورية الصين الشعبية والمملكة المغربية، باعتبارها خلية تروم تنشيط وهيكلة الفعل الثقافي الصيني بالمغرب، ونافدة أخرى تُفْتَح أمام المشهد الثقافي المغربي لمزيد من الاستكشاف والتبادل مع الواقع الثقافي الصيني العريق.
وختاما، جدد السيد الوزير تأكيده عزم الوزارة على الانخراط في آفاق التعاون الثقافي الجديدة التي سيفتحها المركز الثقافي الصيني بالرباط.
وجدير بالذكر، أن حفل الافتتاح عرف حضور السيد لي جين زاو نائب وزير الثقافة والسياحة الصيني، والسيد سفير جمهورية الصين بالرباط، والسيد أندري أزولاي مستشار صاحب الجلالة، والسيد محمد ساجد وزير السياحة والنقل الجوي والصناعة التقليدية والاقتصاد الاجتماعي.